جميلة إسماعيل تنسحب من السباق الرئاسي

جميلة إسماهيل تنسحب من السباق الرئاسي: ألتزم بقرار حزب الدستور


أعلنت جميلة إسماعيل رئيسة حزب الدستور والمرشحة المحتملة لرئاسة الجمهورية، أنها تتراجع عن ترشحها لانتخابات الرئاسة المصرية بعد رفض حزب الدستور لمشاركتها، وقالت إسماعيل في بيان لها أن هذا “إعمالًا للديمقراطية التي اخترناها طريقًا لحسم قراراتنا واحترامًا للقواعد التنظيمية للحزب التي تسري على الجميع من رئيسة الحزب حتى أحدث المنضمين له”. 

وأضافت إسماعيل “مع أنه كان بإمكاني استكمال الترشح بشكل مستقل، فإن اختياري كان من البداية أن تكون المشاركة في سبيل تطور الأداء السياسي للحزب، وتدعيم فعالية كوادره في إشراك قطاعات شعبية مبعدة ومهمشة عن المشاركة في الشأن العام”.

وذكر البيان الذي نشرته إسماعيل أنه “شهدت جميع المحافظات منذ إعلان الجدول الزمني للانتخابات انتهاكات، ليس فقط ضد مؤيدي حملتي، كما تابع المهتمين بالشأن العام؛ وهذا بالطبع أفصح بجلاء عن عدم قبول الإرادة السياسية بعقد انتخابات حرة ونزيهة”.

وتابع البيان “أدرك جيدًا ما قد يسببه هذا القرار من إحباط للكثيرين من نساء ورجال داخل الحزب وخارجه، وكل الذين تشرفت بتحريرهم توكيلات شعبية لشخصي، أو هؤلاء الذين حاولوا تحريرها وفشلوا بسبب العقبات والتعطيل”.

ورفض حزب الدستور في جمعيته العمومية أمس الثلاثاء، مشاركة جميلة إسماعيل رئيسة الحزب في الانتخابات الرئاسية المقبلة، 2023- 2024. وجاءت الرفض بتصويت 305 غير موافق مقابل 133 موافق على المشاركة، من أصل 757 عضوًا عاملًا ومحدثًا للبيانات، الأمر الذي يعد مخالفا لموقفها الشخصي في ظل رغبتها في خوض سباق الترشح على مقعد الرئيس كـ أول سيدة مصرية تخوض الانتخابات الرئاسية.


علمت “زاوية ثالثة” من مصادرها أن جميلة إسماعيل أكدت خلال الجمعية العمومية لحزب الدستور أن مسألة لجوءها إلى التزكيلة البرلمانية كان سببه صعوبة الحصول على توكيلات شعبية بسبب التضييقات، حيث أنها حصلت فقط على نحو 37 توكيلً في القاهرة لدعمها في انتخابات الرئاسة.

وحتى الآن تلقت الهيئة الوطنية للانتخابات أوراق 3 مرشحين رئاسيين للانتخابات الرئاسية 2024 منذ فتح باب الترشح، وهم عبد الفتاح السيسي الرئيس الحالي، وفريد زهران رئيس الحزب المصري الديمقراطي الاجتماعي، والمرشح عبد السند يمامة رئيس حزب الوفد، والذين استوفوا الشروط القانونية لترشح وتم قبول طلبات ترشحهم.

يذكر أن الهيئة الوطنية للانتخابات حددت يومي 16 و17 اكتوبر للإعلان ونشر القائمة المبدئية لأسماء المرشحين وإعداد المزكين أو المؤيدين لكل منهم، فى الجريدة الرسمية.

وحددت الهيئة 3 أيام للاقتراع المصريين بالخارج  في أيام 1 و2 و3 ديسمبر المقبل. كما حددت للمصريين فى الداخل، أيام 10 و11 و12 ديسمبر المقبل.

ومن المقرر أن تعلن النتيجة الأولية لانتخابات الرئاسة المصرية في 18 ديسمبر المقبل.


Search